التغذية الحية
 

عادات وتقالييد – ماليزيا

السبت 23 حزيران, 2012 08:54 PM عام 2316 0
عادات وتقالييد – ماليزيا

تقاليد ومراسم الزواج فى ماليزيا  

تتم معامله الزوجين في حفلات الزفاف الماليزية كملك وملكة. وتنقسم لمراحل

 

 الخطبة


يتمكن الشاب من رؤية عروسه المستقبلية, ويتم الاتفاق بين العائلتين على المهر, وتحديد يوم الزفاف بفترة طويلة قد تصل لعام كامل, وعادة يقام الحفل في نهاية الأسبوع حتى يتمكن أقارب العروسين من الحضور.
قبل يوم الزفاف تقام ليلة الحناء, ويتم تزيين القدمين واليدين بنقوش من الحناء المخضوب, بعده يقوم العروسان بتبديل زيهما, وتزيين كوشة الفرح بما يتناسب مع زيهما.

 

عقد النكاح 

 يجتمع الزوجان وذويهما في المحكمة, وتسمى (شاريات بالماليزية) وكان والد الفتاة هو من يقوم بهذه المهمة في قديم الزمان.
حيث يقوم العريس بترديد ما يقوله مأذون النكاح, ودفع المهر الذي قد يتراوح بين الكثير والقليل, ويتم تقديم المهر عادة في منزل العروس أو مسجد ويكون بحضور المأذون. ويتم التحقق من الهدايا المقدمة للعروس من أهل العريس ليتم عرضها بعد ذلك للضيوف.

 

 البيرسانديق 

وهي مأدبة غداء تقام في يوم الأحد عادة على سطح سفينة أو سطح أحد المنازل, لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المدعوين. ولكن عادة ما يتم عقد القران إما في منزل العريس أو العروس.
يتم استقبال الضيوف بالبيض والزهور, حيث يمثل البيض الخصوبة ولكن تم استبدال البيض حاليا بالشوكولاته والجيلي.

 

يلبس الضيوف ملابس زاهية الألوان, ويستقبلون العريس الذي يزف مع فرقة من المراهقين يعزفون على الطبول وتسمى بـ (كومباق), ويرددون بعض الآيات القرآنية والأدعية. ويحمل العريس على هودج مصنوع من أشجار النخيل, ويقوم بذلك أصدقائه وأقاربه.
تطلب قريبات العروس من العريس دفع مبلغ من المال, إذا أراد رؤية زوجته بشرط رضاها عن المبلغ الذي يقوم بدفعه. وعندما ينجح في رؤيتها يبدأ الاحتفال فعليا, حيث يبدأ أقارب العروسين برش الأرز حتى يصل العروسان لكوشة الفرح.
أما اليوم, فلا يوجد من يقيم هذه العادات بكثرة نظرا لاحتكاك الثقافة الماليزية بالثقافات الأخرى

رقصات من التراث ماليزيا   

تتنوع فنون الرقص الشعبي الماليزي فمنها رقصة  

 مالاي مك يونغ 

وهم المنحدرون من (باتاني) جنوب تايلاند وتم تسخيرهم لتسلية السيدات من العائلة المالكة كالملكة والاميرات أثناء غياب رجالهم للحرب.
ومن الرقصات الماليزية التقليدية (كودا كيبانغ) وهو رقص تقليدي جاء الى ولاية ياهور من قبل المهاجرين الجاويين وهو مسرح لحكايات الجهاد المقدس الاسلامي المنتصر حيث يمتطي الراقصون خيولا وهمية تتحرك على نغم أصوات تطلقها مجموعة موسيقية عادة ما تستخدم الطبول والدرمات الموسيقية.   

ومن بين الفنون رقصة   

 زابين 

حيث يظهر التأثير الاسلامي بوضوح تلك الرقصة التي تشتهر بها ولاية جوهور والتي قدمها المبشرون المسلمون من الشرق الاوسط وكان الغرض من اداء الرقصة في الأصل هو لينشر المسلمون المعرفة عن تاريخ الحضارة الاسلامية.

 

ومن التراث الماليزي تأتي رقصة (جوغيت) وهي الرقصة التقليدية الأكثر شعبية في ماليزيا وهي رقصة حيوية مصحوبة بايقاع مبشر ويؤدي هذه الرقصة ازواج يجمعون ما بين الحركات الرشيقة السريعة والمرح وتستمد الجوغيت أصولها من الرقص البرتغالي الشعبي والذي تم تقديمه الى (ملاكا) ابان فترة التجارة بالتوابل.
ومما يؤديه الماليزيون رقصة

 تاريان ليلين  

والمعروفة ايضا باسم رقصة الشمعة وتؤديها نساء يحاولن الموزانة بين الرقص بتمايل وهن يجعلن الشموع تتمايل في صحون صغيرة.
ومن اشهر الرقصات ال(سيلات) وهي احد أقدم التقاليد المالوية فهي فن عسكري الى ابعد الحدود كما انه فن راقص وهو ساحر ومثير بحركات الجسم المغطى بالزهور.

 

ومن التراث الماليزي رقصة

 الاسد الصينية 

وعادة تؤدى هذه الرقصة خلال مهرجان السنة الصينية الجديدة وهي رقصة مفعمة بالنشاط 

التنين 

وفي ماليزيا أيضا رقصة  فهو مخلوق اسطوري خارق يمثل في الثقافة الصينية السلطة والخير والخصوبة واليقظه والكرامة وعادة يكون الغرض من ادائها استهلال السنة الصينية الجديدة ويقال ان رقصة التنين تجلب الرخاء والحظ السعيد للسنة القادمة.

وعادة ما تحتاج الى مجموعة من أكثر من 60 شخصا لاداء هذه الرقصة المذهلة التي هي عبارة عن عرض من التنسيق المتكامل والمهارة المدهشة.


 المطبخ الماليزى

يقسم الطبخ الماليزي إلى ثلاث مجموعات رئيسية هي طبخ الملايو والطبخ الصيني والطبخ الهندي. فلكل واحد منهم طريقة خاصة في الطهي. هنالك أيضاً وجبات غذائية وأطباق تطورت واشتقت من تهجين طرق الطبخ بين هذه المجاميع الثلاثة لاسيما الترابط بين الطبخ الصيني من نوع زنيا طبخ الهنود المسلمين

 

 
الكلمات المفتاحية :

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.


مشاركات ذات علاقة