الهند تستعد لتنظيم مهرجان كومبه ميلا الهندوسي

عام منذ 4 سنوات و 10 شهور 1780
الهند تستعد لتنظيم مهرجان كومبه ميلا الهندوسي

وصل ملايين الحجاج الهنود إلى مدينة الله آباد الواقعة شمالي الهند للمشاركة في مهرجان كومبه ميلا الهندوسي.

ويحدث المهرجان مرة كل 12 سنة ويعتبر أكبر تجمع بشري في العالم إذ يتوقع أن يستحم خلاله 10 ملايين شخص عند التقاء نهري غانغس ويامونا.

 

 

ومن المتوقع أن يزور مدينة الله آباد أكثر من 100 مليون حاج خلال المهرجان الذي يستمر على مدى 55 يوما.

وشارك أكثر من 40 مليون حاج هندوسي عام 2001 في اليوم الرئيسي للاستحمام، محطمين رقما قياسيا جديدا تمثل في أكبر تجمع بشري شهده العالم.

ويعتقد الهندوس أن الغطس في مياه النهر يخلصهم من خطاياهم ويساعدهم على تحقيق الخلاص المنشود.

استعداد

واستعدت مدينة الله آباد لتنظيم المهرجان على مدى شهور إذ أقيمت مدينة خيام كبيرة على طول النهر.

كما أقيم 14 مستشفى مؤقت، ويعمل فيها 243 طبيبا على مدار الساعة كما بني أكثر من 40 ألف حمام لتليبة حاجات الحجاج.

وأقامت الشرطة نقاط تفتيش على طول الطرق المؤدية إلى مدينة الله آباد علما بأن نحو 30 ألف شرطي ومسؤول أمني يشرفون على توفير الأمن خلال المهرجان.

ونصب عشرات الآلاف من الحجاج من الرجال والنساء والأطفال خيامهم على طول الواجهة الأمامية للنهر المتكونة من الرمال البيضاء.

ويمكن رؤية الدخان وهو يتصاعد من مئات المواقد الصغيرة التي يشعلها الحجاج بهدف إعداد العشاء أو الحصول على التدفئة.

مهرجان كومبه ميلا الهندوسي

يقود الرجال الهندوس الذين يحظون بالقداسة المسيرات التي تشارك فيها الفيلة والجمال والخيول والعربات والفرق الموسيقية

ومن أبرز النشاطات التي تميز المهرجان فعالية سادهوس التي قاد خلالها الرجال الهندوس الذين يحظون بالقداسة خلال الأيام الأخيرة بقيادة المسيرات التي شاركت فيها الفيلة والجمال والخيول والعربات والفرق الموسيقية.

وسيبدأ المهرجان رسميا في فجر الاثنين عندما يغطس الرجال الهندوس في النهر ثم يحذو حذوهم ملايين الحجاج الهندوس.

مخاوف صحية

ويثير المهرجان بعض المخاوف الصحية إذ يحذر ناشطون من أن مياه النهر ملوثة بشدة.

ويشرب معظم الحجاج قطرات من مياه نهر غانغس والكثير منهم يملأون زجاجات من مياه هذا النهر لأخذها معهم حينما يعودون إلى منازلهم.

وتقول السلطات إنها اتخذت خطوات معينة للتعامل مع هذه المخاوف.

وفي هذا الإطار، تلقت الشركات الصناعية الأسبوع الماضي تحذيرات من عدم إلقاء أي ملوثات في مياه النهر.

كما أُمرت مخازن المياه بصب مياه عذبة في النهرين قبيل موسم الاستحمام الرئيسي الذي يستمر على مدى ستة أيام.

وأعنلت سلطات المهرجان أن المنطقة التي ينظم فيها المهرجان ستكون منطقة خالية من البلاستيك.

ويكلف تنظيم المهرجان 11.5 مليار روبيه هندية أي نحو 210 مليون دولار ويتوقع أن يدر نحو 120 مليار روبيه هندية، حسب بعض التقارير.

وأضافت تلك التقارير أن من المتوقع أن يجتذب المهرجان نحو مليون سائح أجنبي أيضا.

 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -